النباء اليقين

وقفة للقطاع الصحي بالحديدة للتنديد بقرصنة العدوان على السفن النفطية

نظم القطاع الصحي بمحافظة الحديدة ، اليوم السبت، وقفة احتجاجية أمام مكتب الأمم المتحدة للتنديد بجريمة اختطاف مرتزقة العدوان للنساء بمحافظة مأرب واستمرار العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية رغم استكمالها إجراءات الفحص والتدقيق عبر آلية بعثة التحقق والتفتيش في جيبوتي وحصولها على تصاريح أممية.

وفي الوقفة أكد وكيل المحافظة محمد سليمان حليصي أن اختطاف النساء جريمة تتنافى مع القيم والأعراف القبلية.. موضحا أن هذه الجريمة تعبر عن السقوط الأخلاقي لمرتزقة العدوان وتجردهم من كل القيم.

وأشار إلى أن استمرار الممارسات التعسفية لدول العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية يتسبب في تداعيات إنسانية كارثية على مختلف القطاعات الخدمية ومنها القطاع الصحي.

ونوه إلى أن استمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية سيؤدي إلى عدم قدرة المستشفيات على تشغيل الأجهزة والمعدات الطبية نظرا لاعتماد تشغيلها على الكهرباء .. لافتا إلى تداعيات الحصار وتأثيراته على مستوى تقديم الخدمات الطبية وما يترتب عليه من تبعات ومنها توقف أجهزة الغسيل الكلوي والعمليات والعناية المركزة.

وطالب الوكيل الحليصي الأمم المتحدة بممارسة دورها الإنساني الذي أنشأت من أجله والعمل على رفع الحصار على اليمن .. محملا دول العدوان مسئولية وفاة الأطفال والنساء والمرضى نتيجة العدوان والحصار ومنع دخول المشتقات النفطية.

وأدان بيان صادر عن مكتب الصحة العامة والسكان بالمحافظة تلاه مدير الإعلام والتثقيف الصحي يحي الجنيد جريمة اختطاف مرتزقة العدوان للنساء بمحافظة مأرب.

ودعا البيان قبائل اليمن الانتصار للنساء المختطفات وتقديم المزيد من التضحيات حتى تحرير كافة الأراضي اليمنية من دنس الغزاة والمحتلين والنفير العام والاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال دفاعا عن الأرض والعرض.

واستنكر استمرار منع دخول المشتقات النفطية وتأثيره على المنشآت الطبية الحكومية والخاصة.. معتبرا منع دخول المشتقات النفطية كارثة إنسانية على القطاع الصحي.

وأوضح البيان أن الحصار ومنع دخول المشتقات النفطية تسبب في نتائج كارثية ومنها وفاة الأطفال الخدج بالحضانات وعدم القدرة على تقديم الخدمات الطبية وتلف كميات كبيرة من الأدوية والمحاليل بسبب عدم القدرة على حفظها بطريقة صحيحة.

وحذر من كارثة إنسانية جراء توقف إمداد القطاعات الصحية والمستشفيات بالمشتقات النفطية .. مطالبا الأمم المتحدة القيام بدورها وواجبها في هذا الجانب.. مؤكدا استمرار الوقفات الاحتجاجية والاعتصامات أمام مكتب الأمم المتحدة حتى تحقيق كافة مطالب الشعب اليمني وفي مقدمتها السماح بدخول سفن المشتقات النفطية وعدم احتجازها مستقبلا ورفع الحصار عن موانئ الحديدة.

كما أكد الوقوف إلى جانب القيادة الثورية والسياسية فيما تتخذه من قرارات رادعة لتحالف العدوان ردا على جرائمه بحق الشعب اليمني.

وحمل البيان المجتمع الدولي الأمم المتحدة والمنظمات الدولية العاملة في اليمن مسؤولية استمرار العدوان والحصار والجرائم المرتكبة بحق الشعب اليمني.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com