النباء اليقين

جامعة صنعاء تحصل على المرتبة 64 عربياً في مجال البحوث العلمية

حققت جامعة صنعاء إنجازاً جديداً بحصولها على المرتبة 64 عربياً في قائمة “سكوبس” للتصنيف العالمي للجامعات التابعة لدار النشر الهولندية الزيفير (Elsevier) بمجال البحوث العلمية.
وحصلت الجامعة على المرتبة 64 عربياً بالاشتراك مع جامعة حلوان بجمهورية مصر العربية متقدمة على 121 جامعة عربية، فيما حلت جامعة تعز في المرتبة الثانية على مستوى الجامعات اليمنية والمرتبة 72 على مستوى الجامعات العربية.
كما حصلت جامعة صنعاء على الترتيب (118) على مستوى الشرق الأوسط بالاشتراك مع جامعة حلوان، وجامعة ياسوج للعلوم الطبية الإيرانية، وحازت جامعة صنعاء على المرتبة (761) عالميا بالاشتراك مع (35) جامعة أخرى.
ويعتبر “سكوبس” مؤشراً ذو موثوقية عالية على مستوى العالم ويعتمد على الأداء البحثي ومخرجات الابتكار والتأثير المجتمعي لتصنيف 3897 جامعة من مختلف دول العالم.
وتفوقت جامعة صنعاء على العديد من الجامعات على مستوى المغرب العربي والخليج، كما تقدمت على العديد من الجامعات العريقة في كل من سوريا والأردن ولبنان والعراق مثل جامعة دمشق التي حلت بالمرتبة (99) وجامعة آل البيت الأردنية التي حلت بالمرتبة (95) والجامعة اللبنانية الأمريكية التي حلت بالمرتبة (76) وجامعة البصرة بالعراق التي حلت بالمرتبة (74).
أما على مستوى مصر والسودان، فقد تفوقت جامعة صنعاء على جامعات عديدة لها تاريخها أمثال جامعة جنوب الوادي بمصر التي حلت بالمرتبة (68)، وجامعة دمياط بمصر التي حلت بالمرتبة (70)، والجامعة الأمريكية بالقاهرة التي حلت بالمرتبة (77) وجامعة السودان التي حلت بالمرتبة (88).
الجدير بالذكر أن هناك آلاف الجامعات العربية لم تدخل ضمن هذا التصنيف لأن نتاجها العلمي البحثي لم يرتقِ للحد المطلوب للدخول ضمن التصنيف.
وسبق أن تقدمت جامعة صنعاء الأسبوع الماضي (373) مرتبة بتصنيف ويبوميتركس العالمي للجامعات الصادر عن المجلس العالي للبحث العلمي بإسبانيا.
وتأتي هذه المرتبة في التصنيف نتيجة الإنجازات التي حققتها الجامعة في التطوير والبحث العلمي، وتحديث موقع الجامعة وإدخال تقنيات حديثة بنظم المعلومات والتي كان آخرها اختبارات الطلاب المتقدمين للقبول إلكترونياً.
وبارك وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب، الإنجاز الذي حققته جامعتا صنعاء وتعز خلال العام 2020م .. مشيداً بالجهود التي بذلها الباحثون من أعضاء هيئة التدريس بالجامعتين والذين كان لهم التأثير المباشر من خلال أبحاثهم المنشورة في العديد من المجلات العلمية المحكمة على مستوى العالم.
وأوضح أن الباحثين والأكاديميين اليمنيين أكدوا من خلال أبحاثهم العلمية أن الجمهورية اليمنية وجامعاتها ستظل حاضرة في المحافل الإقليمية والدولية.
من جانبه أكد رئيس جامعة صنعاء الدكتور القاسم عباس أن التميز الذي حققته الجامعة يعد ثمرة للجهود التي يبذلها جميع منتسبيها من أعضاء هيئة التدريس والكادر الإداري.. موجها لهم الشكر على الجهود المبذولة للارتقاء بأداء الجامعة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com