النباء اليقين

المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام يكشف بعضاً من القنابل العنقودية التي قصف بها العدوان اليمن

كشف المركز التنفيذي للتعامل الألغام اليوم عدداً من أنواع القنابل العنقودية المتنوعة التي استهدف بها العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي الغاشم محافظات عدة في اليمن وأدت لاستشهاد وجرح المئات من المواطنين .

وأوضح قائد الفريق أول قذائف مكنيكي بالمركز التنفيذي للتعامل مع الألغام حسين الأضرعي في حديث لقناة المسيرة أن هناك أنواع كثيرة من القنابل التي أسقطت على اليمن من قبل طيران تحالف العدوان ومن هذه الأنواع القنابل التدميرية والعنقودية والمتشظية والفسفورية .

واشار إلى أن هذه القنابل تعتبر من المنظور الإنساني الدولي محرم استخدامها لتأثيراتها البيئية ولكونها أدت إلى إبادة بشرية ودمرت بنى تحتية ، لافتاً إلى أن هناك قنابل متشظية ألقيت على مناطق متفرقة في محافظات صعدة وحجة وعمران وذمار وخلفت أضرارا بشرية ومادية كبيرة .

وكشف الأضرعي عن أنها أسقطت على اليمن عدة قنابل عنقودية منها القنابل الأمريكية المعروفة بــ(BLU61-63-97A/B ) و(M71)و(BLO/108)و(BLU/77)

وأضاف : هناك قنابل عنقودية أخرى أوربية ولاتينية ألقيت على اليمن كالقنبلة البريطانية (BMLT1/2) والفرنسية (ZP/39) والبرازيلية (S-A-2) .

وأشار إلى أن كل هذه الأنواع من القنابل العنقودية خطيرة للغاية لشكلها الجذاب للأطفال وأدت إلى حدوث كوارث كثيرة في محافظات عديدة

وأوضح أيضاً أن من أنواع القنابل التدميرية الأمريكية التي استهدفت بها اليمن ما تسمى بــ (MK81-82-83-84) وهي قنابل ذات وزن كبير وتحتوي على مواد خطيرة وشديدة الانفجار .

وأكد قائد الفريق أول قذائف مكنيكي بالمركز التنفيذي أن المركز يعمل على تطهير المناطق من مخلفات القنابل العنقودية والتدميرية وغيرها لحماية المواطنين من مخاطرها ، مؤكداً أن المناطق التي استهدفت بالقنابل العنقودية والتدميرية هي مناطق ذات طابع آهل بالسكان المدنيين .

من جانبه أكد مدير إدارة أنظمة المعلومات بالمركز التنفيذي للتعامل مع الألغام أحمد علوي للمسيرةأن المركز وضع خطة استراتيجية تم اعدادها إلى العام 2024 وهي خطة طارئة لمواجهة مخلفات القنابل العنقودية وغيرها

وأشار إلى أن اختصاص المركز سابقا كان يرتكز على نزع الألغام لكننا الآن نواجه مخلفات لأسلحة خطيرة ومتطورة ، مؤكداً أنه بعد إجراء الدراسات وتحديد الأولويات ستكون مهامنا للتطهير في المناطق الأكثر تضررا وفي مقدمتها صعدة ويليها حجة والحديدة وتعز .

وأكد أن وقف العدوان سيتيح لنا العمل بحرية في المناطق المستهدفة ونحتاج لدعم البرنامج الإنمائي لضمان استمرار أعمالنا .

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com