النباء اليقين

صنعاء تحمل الأمم المتحدة مسؤولية تأخُر الفريق الفني الخاص بفحص “صافر”

الهدهد / متابعات

حملت وزارة الخارجية في حكومة الإنقاذ اليمنية، الأمم المتحدة مسؤولية تأخر الفريق الفني لفحص وصيانة سفينة صافر النفطية.

نائب وزير الخارجية ” حسين العزي” قال في تغريدة رصدتها “وكالة الصحافة اليمنية” :إن التأجيل المستمر وتغيير مواعيد وصول الفريق الفني للسفينة حدث ويحدث من قبل الامم المتحدة على نحو أحادي أما نحن فقد أثبتنا إهتمامنا وحرصنا الكبيرين وفي ظل تطورات الموقف العدائي الامريكي تجاه بلدنا وشعبنا.

واضاف العزي “نبذل حاليا جهودا حثيثة للتأكد من عدم وجود أي صلة مشبوهة تربط الفريق بواشنطن” حد تعبيره.

وقال نائب وزير الخارجية :الأمم المتحدة مع الأسف تقدمت إلينا بطلبات إضافية خارج الاتفاق وبعيدا عن إطار العمل المتفق عليه والموقع من الطرفين وقد أبلغناهم بضرورة احترام الاتفاقات خاصة وان هذا الطلب الجديد يتصل بشكل أو بآخر بعلاقتهم المالية مع شركات التأمين ونحن ننأى بأنفسنا عن التورط في ما لا يعنينا .

وكانت الأمم المتحدة قد أعربت يوم امس عن أملها في أن يتمكن خبراؤها من التوجه إلى اليمن في مطلع مارس لإجراء عملية فحص وصيانة أولية للناقلة النفطية “صافر”، بعد تأخر مهمتهم المقررة مطلع فبراير.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com