النباء اليقين

وزير الصحة: العدوان تعمد تدمير 523 مستشفى وقتل وجرح 43 ألف مواطن

الهدهد / أخبار محلية

أوضح وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل أن تحالف العدوان الأمريكي السعودي الاماراتي ارتكب جرائم بشعة بحق الشعب اليمني ، وتسبب في سقوط 43 ألف مدني ما بين شهيد  وجريح منهم سبعة آلاف طفل وامرأة، كما تم تدمير 523 مستشفى ومركز صحي باليمن.

وقال خلال كلمته بمناسبة افتتاح أعمال المؤتمر العلمي السنوي لهيئة مستشفى الثورة العام بالحديدة اليوم الخميس تحت شعار “بناء القدرات البحثية وتنمية المهارات السريرية في الحديدة” ، أن كافة جرائم الحرب التي وقعت في اليمن على مدى ست سنوات ارتكبها تحالف العدوان بأسلحة أمريكية وغربية.. لافتا إلى أن تحالف العدوان يواصل تشديد الحصار وتعميق معاناة اليمنيين عبر احتجاز المشتقات النفطية.

وحمّل وزير الصحة دول الاستكبار العالمي مسؤولية توقف أي مستشفى أو مركز أو وحدة صحية بسبب انعدام المشتقات النفطية.

وأشار وزير الصحة إلى أهمية المؤتمر العلمي الذي ينعقد بمحافظة الحديدة في ظل تصعيد تحالف العدوان واستمراره في الخروقات ، مؤكداً أن انعقاد المؤتمر الذي يشارك فيه نخبة من الاختصاصيين في الطب من مختلف المحافظات يمثل رسالة صمود وتحدٍ في وجه العدوان، مشيرا إلى أن تنظيم هيئة مستشفى الثورة لهذا المؤتمر يأتي وقد حققت الكثير من الانجازات في مختلف التخصصات وفتح المساقات العلمية في طب الاطفال والنساء والولادة وغيرها.

وأوضح أن الهيئة على مشارف تخريج أطباء متخصصين في طب الأطفال والنساء والولادة وغيرها من التخصصات الطبية التي تعد انجازاً نوعياً للوصول إلى الغايات والأهداف المنشودة .. مؤكدا أن الوزراة والمجلس اليمني للتخصصات الطبية سيوليانها جل الاهتمام والرعاية.

ودعا الوزير المتوكل كافة الهيئات إلى افتتاح المراكز التي تم التوافق عليها كمعيارية ضمن المعايير المتقدمة وفتح مساقات علمية جديدة في تخصصات القلب والكلى والقسطرة القلبية وغيرها.

وشدد على ضرورة التركيز على المناطق الريفية وتلبية احتياجاتها من الكوادر الطبية المتخصصة في جميع المجالات وتطويرها خصوصا التخصصات الوبائية التي تفتقر لها المحافظة بصورة كبيرة.

وحث الدكتور المتوكل المشاركين في المؤتمر على التركيز في أبحاثهم على الأوبئة والتخصصات التي تحتاجها البلد في ظل استمرار العدوان والحصار.. مشيراً إلى أهمية تأهيل وتدريب الكوادر الطبية والاطلاع على كل ماهو جديد في المجال الطبي.

وأشاد بكلية الطب في الحديدة في استقبال الطلاب الجدد.. مؤكدا أهمية تأهيل الطلاب خاصة من المناطق الريفية كونها حرمت خلال العقود الماضية من التنمية والخدمة الطبية .

من جانبه أشاد وكيل محافظة الحديدة علي قشر، بجهود الهيئة لاقامة المؤتمر الذي يهدف لتطوير العلوم الطبية ويضاف إلى قائمة الانجازات التي تنفرد بها الهيئة على مستوى محافظات الجمهورية.

فيما أوضح رئيس هيئة مستشفى الثورة بالحديدة الدكتور خالد سهيل أن المؤتمر يمثل ضرورة حتمية للإسهام في الارتقاء بالمستوى الطبي لتجاوز سنوات العدوان والحصار ومواكبة التطورات العلمية.

وأكد ضرورة الاهتمام بتطوير الأبحاث العلمية والتطورات التي يشهدها المجال الطبي والذي يأتي ترجمة للرؤية الوطنية الحديثة لدعم العلم والتعلم بما يسهم في خدمة المواطنين.

وناقشت الجلسة الافتتاحية عدداً من المواضيع العلمية والمحاضرات الآراء والحلول العلمية، وريبورتاج عن إنجازات الهيئة والتطورات التي شهدتها خلال الأعوام السابقة خصوصا خلال تصعيد العدوان على المحافظة.

حضرالافتتاح وكلاء محافظة الحديدة عبد الجبار أحمد و محمد حليصي وعلي الكباري ورئيس المجلس الطبي الأعلى الدكتور مجاهد معصار ورئيس هيئة مستشفى الثورة العام بصنعاء الدكتور عبدالملك جحاف ومدراء المستشفيات بالمحافظات.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com