النباء اليقين

الفعاليات الاحتجاجية بالعاصمة صنعاء: أمريكا راعية الإرهاب ومصدره ومنبعه

الهدهد / أخبار محلية

نظمت قيادة وموظفو وزارة الشباب والرياضة والهيئات الشبابية والرياضية اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية، للتنديد بتصنيف الإدارة الأمريكية أنصار الله منظمة إرهابية.

وأكد المشاركون في الوقفة رفضهم للقرار الأمريكي .. مؤكدين أن أمريكا راعية الإرهاب ومصدره ومنبعه وتمارس أبشع أشكال الإرهاب بحق الشعوب والدول.

وأشار بيان صادر عن الوقفة إلى أن الإدارة الأمريكية والعدو الصهيوني وتحالف العدوان يمارسون إرهاباً بحق الشعب اليمن من خلال شن الحرب والعدوان منذ ست سنوات وارتكاب أبشع المجازر بحق الأطفال والنساء والمدنيين منازلهم ومواقع أعمالهم وصالات الأفراح والعزاء وتدمير المنشآت والبنى التحتية واستمرار الحصار.

وأوضح البيان أن القرار الأمريكي، يؤكد أن الشعب اليمني وفي المقدمة أنصار الله يشكلون جبهة قوية وحاجزًا منيعًا أمام الأطماع الأمريكية والمصالح الصهيونية ، وأن القرار الأمريكي لن يزيد شباب اليمن والرياضيين وكافة الأحرار إلا شموخًا وصمودًا في مواجهة مشاريع الهيمنة وقوى الاستكبار العالمي.

إلى ذلك أكدت جمعيات مدنية، رفضها لقرار أمريكا تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

وأدانت الجمعيات في بيانات لها ، هذا القرار، معتبرة أنه يأتي في سياق العدوان على اليمن ومحاولة النيل من صمود الشعب اليمني في وجه قوى الظلم والاستكبار.

حيث عبرت الجمعية اليمنية لمرضى الثلاسيميا والدم الوراثي، عن قلقها من تأثير القرار على جهود السلام والاستجابة الإنسانية للوضع في اليمن وتوفير المساعدات الغذائية والإيوائية والصحية للمدنيين .

وناشدت مجلس الأمن الدولي واللجنة الدولية والمجلس العالمي لحقوق الإنسان، وكافة المنظمات الدولية للقيام بمسؤولياتهم القانونية والأخلاقية والإنسانية تجاه الأطفال في اليمن الذين يعانون من مختلف أنواع الانتهاكات جراء العدوان والحصار .

من جهتها أشارت جمعية البراءة التنموية الخيرية، إلى أن الشعب اليمني، وأنصار الله جزء منه يدافع عن نفسه وأرضه وعرضه ضد هجمات شرسة تستهدف كل مقومات الحياة، مؤكدة أن الشعب اليمني، يتعرض لأبشع الجرائم على مرأى ومسمع العالم .

وطالبت المجتمع الدولي باتخاذ موقف إنساني إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني منذ ست سنوات من جرائم وانتهاكات لحقوقه.

بدورها دعت جمعية النجاح الاجتماعية الخيرية النسوية للتنمية، مجلس الأمن والأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية إلى رفض القرار والعمل على إنهاء الحرب والحصار المفروض على الشعب اليمني.

فيما أكدت جمعية المقوارة الاجتماعية الخيرية، أن القرار الأمريكي يؤثر على مفاوضات السلام ويعقد الوضع الإنساني في اليمن، محملة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي مسؤولية تدهور الوضع الإنساني وتعريض أكثر من 25 مليون نسمة لخطر محقق في الأمن الغذائي والدوائي.

من جانبها لفتت جمعية التحدي لرعاية وتأهيل المعاقات، إلى أن هذا التصنيف امتداد للعدوان والأزمة الإنسانية التي يعيشها اليمن وسيؤثر سلباً على كافة فئات المجتمع وخاصة المعاقين.

جمعية القلوب البيضاء الخيرية التنموية، شددت على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي الإجراءات القانونية تجاه الدول التي تنتهك حقوق الإنسان، في اليمن وتتسبب في قتل الأطفال والمواطنين الأبرياء وتدمير كل مقومات الحياة.

كما نظم المجلس المحلي والمكتب الإشرافي بمديرية الثورة بأمانة العاصمة اليوم، مسيرة ووقفة للتنديد بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

وفي المسيرة والوقفة التي حضرها مستشار رئيس المجلس السياسي السفير عبدالإله حجر وأمين عام مجلس الوزراء يحيى الهادي والأمين العام المساعد معين الشامي، ووزير الإدارة المحلية علي القيسي وعضو مجلس النواب محمد الطوقي، أدان أمين العاصمة حمود عباد الإرهاب الأمريكي وجرائمه ضد الشعب اليمني.

 وأشار إلى ثبات الشعب اليمني في مواجهة أعداء الأمة وعملائهم ولن تثنيه أي تهديدات أو تصنيفات، وسيكون أكثر صموداً في مواجهة العدوان والإرهاب الأمريكي .

وأكد أن أمريكا أم الإرهاب وراعيه الأول في العالم، وهي من تقتل اليمنيين وشعوب الدول الحرة الرافضة للمشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقة..

من جانبه أشار عضو رابطة علماء اليمن العلامة خالد موسى، إلى أن من باركوا هذا القرار هم الذين في الصف الأمريكي ومن جندوا أنفسهم لخدمة أمريكا.. مؤكداً أن اليمنيين لن يخنعوا لأمريكا أم الإرهاب في العالم.

ولفت إلى أهمية ترسيخ ثقافة الجهاد في سبيل الله ، سيما في مثل هذه الظروف والمؤامرات التي تحاك ضد الأمة والإسلام.. موضحاً أن الإدارة الأمريكية أثبتت أنها مصدر الإرهاب وأن اليمنيين سيواصلون الصمود والثبات ومواجهة أعداء الله.

وفي المسيرة والوقفة بحضور نائب وزير الاتصالات هاشم الشامي وعدد من أعضاء مجلس الشورى وقيادة ووكلاء أمانة العاصمة، أكد مدير مديرية الثورة محمد الدرواني، أن الإرهاب قادم من أمريكا فهي بأسلحتها وطائراتها تقتل المدنيين والأطفال والنساء.

ودعا الجميع إلى مواصلة رفد الجبهات بالرجال والمال وقوافل العطاء دعماً للمرابطين من الجيش واللجان الشعبية في ميادين العزة والكرامة للدفاع عن الوطن واستقلاله وأمنه حتى النصر.

فيما أشار محمد الحبابي في كلمة المجلس المحلي، إلى التاريخ الدموي والعدواني للنظام الأمريكي، وأنه الإرهاب الحقيقي الذي يسعى إلى تمزيق الشعوب وتفريقها وهو من وجه طائراته وبوارجه لقصف الشعوب العربية في العراق وسوريا واليمن.

وعبر عن استنكار ورفض الشعب اليمني الحر قرار الشيطان الأكبر أمريكا تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.. داعيا الجميع لرفد الجبهات بالرجال والمال واستمرار الصمود والحفاظ على تماسك الجبهة الداخلية.

وأكد بيان صادر عن المسيرة والوقفة، أن القرار الأمريكي، تعدٍ صارخ على إرادة الشعب اليمني الحر في رفض الوصاية والهيمنة الخارجية، وعمل عدائي وغير مسبوق من إدارة متغطرسة تلفظ أنفاسها السياسية الأخيرة.

ولفت إلى أن الشعب اليمني لن يقف مكتوف اليدين، محذراً المجتمع الدولي والدول الراعية للعملية السلمية في اليمن من العواقب السلبية المتعددة للإجراءات الأمريكية على المسار السلمي.

ودعا الشعب اليمني إلى استمرار التحشيد ورفد الجبهات بالرجال والمال بما يعزز صمود وثبات أبطال الجيش واللجان الشعبية في مواصلة معركة التحرر والاستقلال ودحر الغزاة والمحتلين.

وفي ذات السياق نظم أحفاد بلال بمديرية بني الحارث بأمانة العاصمة اليوم، وقفة احتجاجية للتنديد بالقرار الأمريكي بتصنيف أنصار الله منظمة ارهابية.

 وفي الوقفة القيت كلمات من قبل عضو مجلس الشورى عادل الحنبصي وممثل أحفاد بلال بالمديرية جعفر الجماعي وعن الشخصيات الاجتماعية محمد الدولة، أكدت في مجملها رفض القرار الأمريكي الذي يأتي ضمن جرائمها بحق اليمنيين.

وأشارت إلى أن هذا القرار الاجرامي يمثل الارهاب ذاته الذي تمارسه أمريكا على الشعب اليمني منذ ست سنوات من العدوان والحصار.. مؤكدة أن هذا التوجه العدواني لن يثني الشعب اليمني عن مقارعة الطغاة والمستكبرين.

وأكد بيان صادر عن الوقفة أن القرار يعتبر تعديا صارخا لإرادة الشعب اليمني وحريته ولن يزيده الا صموداً والتفافاً حول قيادته الثورية والسياسية لمواصلة معركة الاستقلال والتحرر ومواجهة الإرهاب الأمريكي.

ودعا البيان، كافة أبناء الشعب اليمني توحيد الصفوف وتعزيز تماسك الجبهة الداخلية والاستمرار في رفد الجبهات حتى تحقيق النصر.

كما نظم منتسبو مركز التوعية البيئية وإدارة تنمية المرأة بصندوق النظافة بأمانة العاصمة اليوم، وقفة احتجاجية للتنديد بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف انصار الله منظمة إرهابية.

واستنكر المشاركون في الوقفة بحضور مديري المركز شرف الحمزي والمرأة أروى رباد، القرار الأمريكي وكافة أشكال الإرهاب الذي تمارسه الادارة الامريكية بحق الشعوب الحرة الرافضة لمشروعها في المنطقة.

وأدانوا استمرار جرائم تحالف العدوان بقيادة أمريكا بحق الشعب اليمني والحصار المفروض منذ ست سنوات لتجويع وقتل اليمنيين في ظل صمت أممي مخزي يندى له جبين الانسانية.

وحمل المشاركون المجتمع الدولي والأمم المتحدة، مسؤولية تداعيات القرار التعسفي على الأوضاع الإنسانية وتفاقم معاناة الشعب اليمني وإفشال جهود السلام والحل السياسي في اليمن.

ودعوا أبناء الشعب اليمني إلى تعزيز وحدة الصف وتماسك الجبهة الداخلية في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته التي تستهدف اليمن أرضاً وإنساناً.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com