النباء اليقين

تدشين فعاليات الذكرى السنوية للشهيد بمحافظة ذمار

دشنت السلطة المحلية بمحافظة ذمار اليوم الاثنين، فعاليات الذكرى السنوية للشهيد بالمحافظة.

وفي الفعالية التي أقيمت بالمناسبة، أكد المحافظ محمد ناصر البخيتي، أهمية رعاية أسر الشهداء وفاء وعرفانا بتضحياتهم في سبيل الدفاع عن الوطن.

وأشار خلال الفعالية التي حضرها وكلاء المحافظ فهد المروني وجمال معوضة ومحسن هارون وعباس العمدي ومحمود الجبين ومحمد عبدالرزاق، إلى أهمية إحياء الذكرى السنوية للشهيد باعتبارها محطة لاستلهام الدروس والعبر من تضحيات الشهداء.

وأكد أهمية الاستمرار في رفد الجبهات بالرجال والمال حتى يتحقق النصر.. لافتا إلى فضل الشهادة وما يحتله الشهداء من مكانة عظيمة.. لافتا إلى أن عدم اهتمام الدول العربية والإسلامية بثقافة الجهاد جعلها تعيش في حالة خضوع لأمريكا وإسرائيل.

ودعا دول العدوان إلى مراجعة مواقفها وحساباتها .. وقال” ليس من مصلحتها استمرار العدوان على اليمن فالنصر قادم”.

وحث على تضافر الجهود في رعاية أسر الشهداء .. مبينا أن الاحتفاء بالذكرى السنوية للشهيد هو للاهتمام بأسر الشهداء.

فيما أشار مشرف المحافظة فاضل الشرقي إلى التضحيات التي قدمها الشعب اليمني في سبيل الدفاع عن الأرض والعرض.. لافتا إلى المؤامرات التي تحاك ضد اليمن من قبل تحالف العدوان.. حاثا على تعزيز الصمود والثبات في مواجهة العدوان والاهتمام برعاية أسر الشهداء والاستمرار في التحشيد والتعبئة العامة.

بدوره أكد نائب رئيس رابطة علماء اليمن العلامة عبدالمجيد الحودي، أن المعركة التي يخوضها اليمن هي مع أعداء الأمة.. لافتا إلى أن الشعب اليمني اليوم يواجه قوى الاستكبار وفي مقدمتها أمريكا وإسرائيل وعملاء الأمة.

ولفت إلى أن ما ينعم به الشعب اليمني من أمن هو بفضل التضحيات التي قدمها الشهداء… مشيرا إلى المكانة التي يحتلها الشهداء وضرورة الوفاء لتضحياتهم من خلال الاهتمام بأسرهم على مدار العام.

وكان مدير فرع مؤسسة الشهداء عبدالملك المروني، أشار إلى أن الهدف من الاحتفاء بهذه الذكرى هو التعظيم والتبجيل لأسمى عطاء وأشرف تضحية وهو عطاء الشهداء.. لافتا إلى أهمية استلهام معاني التضحية والفداء والثبات من الشهداء .. مؤكدا أهمية اضطلاع الجميع بالمسؤولية تجاه أبناء الشهداء وأسرهم.

فيما أشادت كلمة آباء الشهداء التي ألقاها محمد الغرباني وكلمة أبناء الشهداء التي ألقاها أسامه الوصابي، بما تحظى به أسر الشهداء من رعاية ودعم من قبل القيادة الثورية والسياسية.. مؤكدة السير على درب الشهداء والاستمرار في رفد الجبهات بالرجال وقوافل الدعم حتى تحقيق النصر.

تخلل الفعالية التي حضرها قضاة وأعضاء من مجلس الشورى وأعضاء المكتب التنفيذي والإشرافي وقيادات أمنية وعسكرية وممثلي منظمات المجتمع وشخصيات اجتماعية، قصيدة للشاعر أحمد الكوماني وفقرة إنشادية لجمعية المنشدين بذمار.

وعقب الفعالية زار محافظ ذمار وقيادات السلطة المحلية روضة الشهداء وقرأوا الفاتحة على أرواحهم ..مشيدين بتضحياتهم في مختلف جبهات العزة والبطولة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com