النباء اليقين

هيئة الزكاة ووزارة الشؤون الاجتماعية توقعان مذكرة تعاون

وقٌعت بصنعاء اليوم الأثنين مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للزكاة ووزارة الشئون الاجتماعية والعمل لتوسيع دائرة الأسر المستهدفة ضمن برنامج التدريب والتأهيل والإنتاج والتسويق.
وعقب التوقيع اعتبر وزير الشئون الاجتماعية والعمل عبيد سالم بن ضبيع، توقيع مذكرة التفاهم، خطوة إيجابية باتجاه التمكين الاقتصادي للأسر الفقيرة في إطار مصفوفة الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.
ولفت إلى أن المساهمة في التمكين الاقتصادي للأسر الفقيرة، يترجم عملياً توجيهات قائد الثورة السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي والمجلس السياسي الأعلى.
بدوره أوضح رئيس الهيئة العامة للزكاة شمسان الشيخ شمسان أبو نشطان أن مذكرة التفاهم ستسهم في تشغيل مراكز التدريب، لتأهيل الأسر الأشد فقراً على الإنتاج والدخول في سوق العمل والاعتماد على الذات وإيجاد آلية تسويق منتجاتها عبر هيئة الزكاة.
من جانبه أوضح وكيل وزارة الشئون الاجتماعية لقطاع التنمية الاجتماعية يحيى قروش أن مذكرة التفاهم تتيح تقديم هيئة الزكاة تمويل لمراكز إدارة الأسر المنتجة، بما يمكنها من تدريب الأسر الأشد فقراً وتأثرا بالعدوان والحصار وتمكينها من العمل والتعافي الاقتصادي.
ولفت إلى أن هيئة الزكاة ستمول مراكز التدريب، لتيم شراء المنتجات وتسويقها .. مشيراً إلى جهود قطاع التنمية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية في تفعيل دور برنامج الأسر المنتجة بالمركز الرئيسي النموذجي والفروع للمساهمة في تأهيل الأسر الفقيرة.
حضر التوقيع وكيل أول وزارة الشئون الاجتماعية عبده محمد الحكيمي ووكيل قطاع علاقات العمل علي القطابري ورئيس البرنامج الوطني للأسر المنتجة الدكتور أحمد قاسم شجاع.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com