النباء اليقين

عرس جماعي لـ 126 عريساً وعروساً بمحافظة تعز

احتضنت محافظة تعز عرساً جماعياً ضم 126 عريساً وعروساً اليوم نظمته الهيئة العامة للزكاة بالمحافظة، تضمن الفقراء والمحتاجين وذوي الإعاقة والجرحى وأحفاد بلال.

وفي الاحتفال الأول من نوعه في المحافظة بحضور رسمي وشعبي تجلله أهازيج فرائحية تعكس مدى فرحة العرسان وأهاليهم بهذا العرس المهيب.

بارك محافظ محافظة تعز الأستاذ سليم المغلس للعرسان زفافهم الميمون… مشيراً أن هذا العرس هو صورة ورمز وعلامة وإنجاز اجتماعي قامت به الهيئة العامة للزكاة تكلل به أهداف المسيرة العظيمة بإكليل نشهده بتسليم الزكاة الى مستحقيها وصرفها في مصارفها، وإعلاناً واضحاً لتطبيق مبدأ التكافل الاجتماعي، وتجسيداً للصمود والثبات رغم العدوان.

وأكد محافظ تعز أن الزواج آية من آيات الله وسنة كونية شرعها الله تعالى وجعلها وسيلة لإعفاف النفس وتقوية أواصر المودة بين أفراد المجتمع… مضيفاً أنه وبمباركة وحكمة القيادة الثورية سيتحقق النصر والعزة، وسنحقق الإنجاز والانتصار.

وأضاف “يشرفنا أن نقف اليوم لنحتفل بين ثلة من أبناء هذه المحافظة بزفافهم الميمون رغم العدوان والحصار و الظروف الاستثنائية التي تمر بها محافظة تعز”.

ودعا المحافظ المغلس جميع التجار وأصحاب الأعمال وأبناء المجتمع الى استثمار أموالهم في عمل الخير وإيتائها كما أمر الله، ودعم جهود الهيئة العامة للزكاة والتي تعمل على صرف الزكاة في مصارفها الشرعية.

بدوره بارك رئيس فرع الهيئة العامة للزكاة بالمحافظة شوقي مغلس للعرسان حفل زفافهم… موضحاً أن هذا العرس الجماعي يعد تقليداً اجتماعياً إيجابياً، وثمرة من ثمار التكاتف المجتمعي، وإيتاء الزكاة.

وباركت الحشود المشاركة في حفل الزفاف للعرسان وتخفيف الأعباء على كاهل الفقراء والمحتاجين وأحفاد بلال، مثمنين الجهود الذي بذلتها الهيئة العامة للزكاة لإقامة هذا العرس الجماعي الأول في محافظة تعز.

تخلل الاحتفال الذي حضره عدد من وكلاء ومدراء عموم المحافظة وعدد من الشخصيات الاجتماعية، قصائد بالمناسبة، وأنشودة ولوحات فنية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com