النباء اليقين

قائد الثورة يبارك للعرسان فرحتهم ويؤكد على أهمية مساندة هيئة الزكاة

بارك قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي للعرسان الذين أقيمت هذه المناسبة احتفاءً بعرسهم كما رحب السيد بكل الحاضرين من أعضاء المجلس السياسي الأعلى ومفتي الديار اليمنية وكل الحاضرين.

جاء ذلك في خطابه اليوم الأربعاء بمناسبة حفل الزفاف الجماعي الكبير الذي نظمته الهيئة العامة للزكاة لـ 3300 عريساً وعروساً من الفقراء والمساكين والجرحى والمعاقين والأسرى المحررين وكبار السن غير القادرين على إكمال نصف دينهم.

ولفت السيد إلى أن شعبنا منذ بداية العدوان صمد في ميادين القتال وصمد في كل مجالات الحياة مع أنه يواجه في كل مجال جبهة يقارع فيها قوى العدوان.. موضحا أن عجلة الحياة تستمر في التحرك في شعبنا الصامد الثابت لأنه استمد ثباته من اعتماده على الله

وأوضح السيد أن العرس الجماعي قدم رسالة للعدوان أنه مهما كان عدوانهم ومهما كانت جرائمهم فإننا مستمرون في مسيرة حياتنا لأننا نعتمد على الله .. كما أنه تعبير من تعبيرات الصمود والثبات ويجسد القيمة العالية والأهمية الكبيرة للتكافل الاجتماعي في الاسلام والذي على رأسه الزكاة التي تعتبر فريضة مهمة من الفرائض الدينية فالمؤمن لا تقبل صلاته إلا إذا أخرج هذا الحق اذا قد لزمه .

وأكد السيد أن الزكاة وما يلحق بها من التعاون والعمل الخير والاحسان هي من أهم البرامج في الاسلام من حيث ما ورد في شانها من توجيهات وما جعل عليها من أجر عظيم وفضل كبير ومن حيث أثرها في واقع الحياة لما تحله من مشاكل وتبلسم من جراحات واستقرار عام وترابط اجتماعي والعديد من الآثار كبيرة المهمة .

وأكد السيد على أهمية العناية بالتكافل الاجتماعي كشعب يمني مسلم لأننا بهويتنا الإيمانية يجب نعطي أهمية لاخراج الزكاة كركن من اركان الاسلام الى مصارفها الشرعية.. لافتا إلى أن هيئة الزكاة تقوم بجهد كبير في العناية بهذا الركن المهم وتصريفه في مصارفه الشرعية .

وقال السيد” يجب مساندة هيئة الزكاة من الدولة والقضاء وكل الجهات المعنية بهذا الأمر، كي تقوم الهيئة بواجبتها.. موضحا أن إخراج الزكاة هو البديل عن الحاجة للمنظمات الأجنبية التي تعمل وفق أجندات خاضعة لتأثير سياسي وأمني والابتزاز الدولي.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com