النباء اليقين

انعقاد المؤتمر الصحفي الثاني لمكتب رئاسة الجمهورية حول أعمال إدارة الشكاوى

عقد مكتب رئاسة الجمهورية اليوم المؤتمر الصحفي الثاني حول أعمال الإدارة العامة للشكاوى للفترة من 1 إبريل إلى 30 سبتمبر 2020م.

وخلال المؤتمر بحضور نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي وأمين سر المجلس السياسي الأعلى الدكتور ياسر الحوري، أوضح مدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد حامد أن المؤتمر يتعلق بالإدارة العامة للشكاوى في مكتب الرئاسة ومؤسسات الدولة .. مشيرا إلى أن التقييم والتكريم يتعلق بالتفاعل مع الشكاوى.

وأشاد بدور الجهات التي تفاعلت مع الشكاوى المقدمة من المواطنين طوال الفترة الماضية والذي عكس مدى اهتمامها بالمواطن واستشعارها للمسؤولية وهو أقل ما يمكن تقديمه للمواطن لتخفيف آلامه والاستجابة لشكواه ومعاقبة مبتزيه.. مشيرا إلى أن هناك تفاوت من جهة إلى أخرى في الاستجابة للشكاوى.

وقال” توجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى أن من هم في اللائحة السوداء فيما يتعلق بالشكاوى يعتبر بمثابة إنذار وسنرفع لرئيس المجلس النتائج كاملة وستتخذ الإجراءات فيما يتعلق بالشكاوى بشكل كامل”.

وأشار إلى أن موضوع الشكاوى لا علاقة له بمهام واختصاصات الأجهزة الرقابية في مكافحة الفساد بملفاتها الكبيرة ولا بالجهات ذات العلاقة فهذا موضوع آخر بسبب كثرة الشكاوى التي وصلت من العراقيل التي يواجهها المواطن في المؤسسات بشكل يومي .. لافتا إلى أنه قد تم معالجة العديد من الإشكالات.

وأضاف” نحن جادون على مواصلة المشوار ولا يمكن أن تسكتنا الأقلام المأجورة ولا أبواق الفساد الذين يسرقون المال العام وينفقونه من أجل إسكات من يريد أن يحارب ولو جزء بسيط من الفساد ونحن ماضون في هذا المشوار”.

ونبه مدير مكتب رئاسة الجمهورية، إلى أن هناك أشخاص إذا لم تتحقق له المصلحة الشخصية ضج وانبرا بمثابة محامي عام للمجاهدين في الجبهات ولدماء الشهداء ومن أجل الثورة لأنه لم تتحقق مصلحته وإذا ما تحققت مصلحته فالثورة قائمة والأمور على ما يرام.

وأشاد بدور الإدارة العامة للشكاوى في مكتب رئاسة الجمهورية التي أنشئت بحسب توجيهات الرئيس المشاط .. مبينا أنه سيتم خلال الأسابيع القادمة إطلاق موقعا إلكترونيا خاصا بإدارة الشكاوى في المكتب وسيتم فيه نشر كل الشكاوى المثبتة بكل تفاصيلها لفضح من لا يتجاوب مع المواطنين.

وأكد مدير مكتب الرئاسة الوقوف إلى جانب الشاكي الذي يقدم الشكوى الصادقة لا الشكوى الكيدية والمضي في الاستجابة لها.. لافتا إلى أن هناك قائمة بيضاء من الجهات المتفاعلة مع الشكاوى سيتم تكريمها أما القائمة السوداء فسيتم توجيه الإنذارات لها لتصحيح أوضاعها مالم فستتخذ الإجراءات المناسبة بحقها بحسب توجيهات رئيس المجلس السياسي الأعلى

وأشار حامد إلى انه سيتم خلال الأسبوع القادم تدشين فروع هيئة رفع المظالم التابعة لرئاسة الجمهورية بكل المحافظات وستفتح إدارة خاصة بالشكاوى في المنظومة العدلية.

ونوه في ختام كلمته بدور المؤسسات الإعلامية في التفاعل مع موضوع الشكاوى .. داعيا وسائل الإعلام إلى إرشاد الشاكين إلى الطريقة الصحيحة في تقديم شكاواهم ومتابعة سير عملية الشكاوى والاستجابة لها ما لم فلوسائل الإعلام الحق كسلطة رابعة في كشف الجهات التي لا تستجيب لشكاوى المواطنين.

من جانبه أكد مدير عام إدارة الشكاوى بمكتب رئاسة الجمهورية حمود غابش، أن عدد الشكاوى التي تلقاها مكتب الرئاسة ومختلف الجهات والمؤسسات منذ 1 إبريل حتى 30 سبتمبر 2020م بلغ 93 ألف و107 شكوى وبلاغ واستفسار.. مشيرا إلى أن التفاعل مع خدمة الشكاوى يجسد الشراكة الشعبية مع الدولة في مكافحة الفساد بكل طرقه وأساليبه.

ودعا المواطنين إلى رفض الابتزاز والرشاوى في المعاملة وإذا لم تتفاعل معهم الجهة فعليهم إبلاغ شكاوى رئاسة الجمهورية على الرقم 80089080.

وأهاب بوسائل الإعلام التعاون من خلال توعية المواطنين بأهمية الشكاوى وطريقة إيصالها بما يمكن من إحراز تقدم كبير في القضاء على الرشوة والابتزاز.

وكشف المكتب في المؤتمر بحضور وزير الصحة العامة والسكان الدكتور طه المتوكل ووزير الصناعة والتجارة عبد الوهاب الدرة ومحافظ اب عبد الواحد صلاح والقائم بأعمال محافظ الحديدة محمد عياش قحيم وأمين المجلس المحلي لمحافظة عمران صالح زمام المخلوس، عن الإحصائية الإجمالية لكافة الشكاوى التي تم استقبالها في مختلف مؤسسات الدولة للفترة من 1 إبريل 2020م وحتى 30 سبتمبر 2020م.

حيث بلغ إجمالي الشكاوى التي تلقتها مؤسسات الدولة 93 الف و107 منها الف و620 شكوى تتعلق بالرشوة والابتزاز وعرقلة تقديم الخدمات و90 ألف و203 شكوى تظلم وبلاغ واستفسار تتعلق بأعمال ومهام مختلف مؤسسات الدولة.

وأكد المكتب إنجاز الف و249 من شكاوى الابتزاز وعرقلة الخدمات فيما بلغت الشكاوى الكيدية 102 والشكاوى قيد الإجراء 269 شكوى.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com