النباء اليقين

النعيمي يؤكد أهمية الشراكة في إعداد خطة المرحلة الثانية من الرؤية الوطنية

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد صالح النعيمي، أهمية العمل وفق منهجية تشاركيه بين كافة المستويات الإدارية للدولة خلال إعداد خطة المرحلة الثانية من الرؤية الوطنية “2021 -2025م” ووفق السقوف الزمنية المحددة.

وشدد النعيمي خلال ترؤسه اليوم اجتماع ضم ممثلين عن الفريق الاستشاري للرؤية الوطنية مع المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية والوحدة الفنية للمتابعة والتقييم بمكتب الرئاسة، على الاستفادة من نتائج المتابعة والتقييم لخطة المرحلة الأولى من الرؤية الوطنية 2019-2020م.

وقال” لابد من الاستمرار في العمل بروح الفريق الواحد للتغلب على التحديات المحتمل مواجهتها في المرحلة الثانية من الرؤية الوطنية”.

وحيا الجهود التي بذلت خلال مرحلة تحليل الوضع الراهن والدور الذي قام به المكتب التنفيذي والخبراء والفرق المحورية والجهات ذات العلاقة في إنجاز العمل النوعي الذي سيرتكز عليه خطة المرحلة الثانية من الرؤية وتتضح من خلاله أولوياتها الملحة.

كما ثمن النعيمي، الجهود التي بذلتها الوحدة الفنية للمتابعة والتقييم من خلال النزول الميداني لما لذلك من أهمية في الدفع بمستوى الإنجاز إلى الأمام والاطلاع عن كثب على حقيقة واقع التنفيذ وفق المعايير ومناقشة المعوقات القائمة وسبل معالجتها.

من جانبه أشار نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية محمود عبدالقادر الجنيد، إلى أن حالة الانسجام والتنسيق والتكامل بين كافة المكونات المسئولة عن تنفيذ الرؤية الوطنية حقق النجاح المطلوب.

وشدد على ضرورة استكمال كافة البيانات والمعلومات للوصول إلى تشخيص سليم وواقعي يمكن من خلاله الانطلاق إلى تحديد مرتكزات خطة ٢٠٢١-٢٠٢٥م..مشيرا إلى ضرورة إنشاء قاعدة بيانات موحدة تربط كل الوحدات ضمن الرؤية الوطنية.ِ

ونوه الجنيد، بتفاعل كافة الجهات في تنفيذ خطة المرحلة الأولى من الرؤية وكذا في إعداد تقارير تحليل الوضع الراهن الذي سيبنى على أساسها الأولويات والمهام التي ترتكز عليها الخطة المرحلية الثانية من الرؤية الوطنية.

وأشار إلى مستوى التنسيق بين المكتب التنفيذي والوحدة الفنية لمعالجة كافة الاختلالات والصعوبات التي تواجه تنفيذ الرؤية الوطنية في إطار منظومة العمل المتكاملة للرؤية.

ولفت إلى أن التنسيق بين منظومة الرؤية والجهات ذات العلاقة، يسهم في تنفيذ خطط الرؤية والسير وفقاً للبرنامج الزمني الذي تم إعداده حسب المعايير التي تضمنتها منهجية الرؤية الوطنية.

فيما ثمن أمين سر المجلس السياسي الأعلى القائم بأعمال رئيس الوحدة الفنية للمتابعة والتقييم بمكتب الرئاسة الدكتور ياسر الحوري، جهود المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية والفريق الاستشاري والجهات الحكومية المشاركة في تنفيذ المرحلة الأولى للرؤية الوطنية .

إلى ذلك قام فريق التقييم التابع لوحدة المتابعة والتقييم بمكتب الرئاسة برئاسة أمين سر المجلس السياسي الأعلى القائم بأعمال رئيس الوحدة الفنية الدكتور ياسر الحوري، بالاطلاع على الأنشطة المنجزة بنسبة 100 بالمائة من قبل المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية بحسب التقرير النصفي.

وأشاد الدكتور ياسر الحوري، بمستوى الانجاز الذي حققه المكتب التنفيذي لإدارة الرؤية الوطنية.

ولفت إلى أن هذه الزيارة تعد ختاما لزيارات الفريق التقييمية التي استهدفت أكثر من 25 جهة حكومية ورئاسية نفذت 110 أنشطة بنسبة 100 بالمائة خلال النصف الأول من 2020م.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com