النباء اليقين

اللجنة الرئيسية لمجلس الشورى تواصل عقد اجتماعاتها

ناقشت اللجنة الرئيسية لمجلس الشورى في اجتماعها اليوم برئاسة رئيس المجلس محمد حسين العيدروس، تقرير اللجنة المالية حول “الوضع الراهن لقطاع النفط “.

وفي الاجتماع الذي حضره نائب رئيس مجلس الشورى عبده محمد الجندي، أشاد رئيس مجلس الشورى بجهود لجان المجلس الدائمة في إعداد التقارير وفقاً لخططها المتضمنة عدد من المواضيع ذات الأولوية، ومنها تقرير اللجنة المالية حول قطاع النفط، والذي تم إعداده على ضوء الاجتماعات التي عقدتها اللجنة المالية مع القيادات والمختصين بوزارة النفط والمعادن بالإستناد إلى التقارير والبيانات والمعلومات المتعلقة بالقطاع النفطي.

وأشار إلى الأضرار البالغة التي لحقت بهذا القطاع الحيوي جراء استمرار العدوان والحصار .. لافتاً إلى أن مجلس الشورى أعطى هذا الموضوع إهتماماً كبيراً خلال الفترة الماضية وبما ينسجم مع الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية، وموجهاتها العامة.

فيما استعرض رئيس اللجنة المالية محمد ناصر الجند تقرير اللجنة حول “الوضع الراهن لقطاع النفط ” في ظل استمرار العدوان والحصار الإقتصادي والمالي.

وأشار إلى الإنعكاسات السلبية لاستهداف العدوان بقيادة السعودية والإمارات لقطاع النفط بهدف إلحاق الأضرار الكبيرة بالإقتصاد الوطني وخلق التداعيات الكارثية على اليمنيين.

وحذر التقرير من استمرار عرقلة دخول سفن الوقود عبر ميناء الحديدة، وأعمال القرصنة التي تقوم بها دول العدوان على سفن المشتقات النفطية وحصارها الخانق على المدنيين والكارثة الإنسانية المحدقة بالشعب اليمني جراء نقص الوقود وتهديد كافة القطاعات الحيوية والخدمية بانهيار قدراتها التشغيلية.

وأكد التقرير اتخاذ الإجراءات الكفيلة بالحفاظ على بنك المعلومات النفطية واستمرارية عمله بتوفير المتطلبات المادية اللازمة لذلك.

وخلص التقرير إلى جملة من التوصيات والمقترحات الهادفة التخفيف من الآثار الكارثية للاستهداف الممنهج لدول تحالف العدوان على قطاع النفط.

وقد أثرى أعضاء اللجنة الرئيسية الاجتماع بمداخلاتهم التي أكدت أهمية تكامل الجهود لتجاوز الآثار المباشرة وغير المباشرة لاستمرار العدوان والحصار على قطاع النفط.

وأحال الاجتماع تقرير اللجنة المالية إلى اجتماع المجلس المقبل لمناقشته.

وكان الإجتماع قد أقر محضره السابق.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com