النباء اليقين

العيدروس يزور مقر الأمانة العامة لرابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة

زار رئيس مجلس الشورى محمد حسين العيدروس وعدد من أعضاء المجلس اليوم مقر الأمانة العامة لرابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة في أفريقيا والعالم العربي في العاصمة صنعاء.

واستمع رئيس مجلس الشورى ومرافقوه من مسئولي الأمانة العامة للرابطة إلى إيضاح عن دور رابطة مجالس الشيوخ والشورى والمجالس المماثلة بإفريقيا والعالم العربي في تعزيز التعاون بين الشعوب العربية والإفريقية على مختلف الصعد من خلال الدبلوماسية البرلمانية والأنشطة المتعددة التي تتبناها الرابطة، والتي يدخل في إطارها تحقيق المصالحات الوطنية والسلام وتعزيز التعاون الإقتصادي والسياسي و الإجتماعي والثقافي بين الدول الأعضاء.

وتطرق مسئولو الأمانة العامة للرابطة إلى جهود الرابطة في تحقيق الأمن الغذائي بإفريقيا والعالم العربي من خلال تشكيل شبكة برلمانية للأمن الغذائي والتغذية بإفريقيا والعالم العربي، مع التركيز على دور البرلمانات في تحقيق الأمن الغذائي.

واستعرضوا جهود الأمانة العامة للرابطة في توسيع العلاقات مع المنظمات المماثلة والاتحادات البرلمانية الإقليمية والدولية .. لافتين إلى أن الرابطة أصبحت ترتبط بعلاقات عمل وشراكة واسعة مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة الفاو والاتحاد البرلماني الدولي والبرلمان العربي والاتحاد البرلماني العربي و برلمان عموم أفريقيا والاتحاد البرلماني الأفريقي و برلمانات أمريكا الوسطى.

وعبر مسئولو الأمانة العامة لرابطة مجالس الشيوخ والشورى بصنعاء عن تقديرهم لليمن على التسهيلات والرعاية المقدمة للرابطة وأمانتها العامة، ما مكنها من القيام بمهامها خلال الفترة الماضية.

وقد أشاد رئيس مجلس الشورى بجهود الرابطة برئاسة عبد الحكيم بن شماش رئيس مجلس المستشارين المغربي الرئيس الدوري للرابطة، والأمانة العامة للرابطة .. مؤكداً أهمية دور الرابطة في تحقيق المصالحات الوطنية وتعزيز السلام بين الشعوب.

وأكد التزام اليمن بتقديم ما تحتاجه الأمانة العامة للرابطة من دعم ومساندة وفقاً لما نصت عليه الاتفاقية الموقعة بين اليمن والرابطة، وبما يمكنها من تنفيذ أدوارها المحددة في أهداف تأسيسها خدمةً لشعوب إفريقيا والعالم العربي.

فيما أشار عضو مجلس الشورى الدكتور حزام الأسد إلى العلاقات التاريخية التي تربط العالم العربي والدول الإفريقية القائمة على الإحترام المتبادل.

ولفت إلى التحديات المشتركة التي تواجه العالم العربي والأمة الإفريقية والمتمثلة في مواجهة جائحة كورونا والإرهاب، ما يتطلب تعزيز قنوات التواصل والتنسيق في هذا المسار.

وأكد الدكتور الأسد أهمية تعزيز جوانب التنسيق الفني بين مجلس الشورى ودول الرابطة للتخفيف من تداعيات الوضع الإنساني في اليمن جراء استمرار العدوان والحصار.

رافقه خلال الزيارة أعضاء مجلس الشورى المهندس لطف الجرموزي ومحمد حسن الدرة، وعلي محمد الحوثي، وعلي عوض البترة، وجمال صائل.

سبأ

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com