النباء اليقين

وزير الزراعة وأمين العاصمة يناقشان آلية تنفيذ المرحلة الأولى من الكرفانات

ناقش لقاء بصنعاء اليوم ضم وزير الزراعة والري المهندس عبدالملك الثور وأمين العاصمة حمود عباد، آلية البدء بتمويل تنفيذ المرحلة الأولى من معالجة السيول المتدفقة للأمانة والمتضمنة عمل كرفانات وحفر في منطقة دار الحيد ووادي الأجبار.

وأكد اللقاء أهمية مشاريع الكرفانات التي سيتم تنفيذها بتمويل صندوق تشجيع الإنتاج الزراعي والسمكي وفقاً لمذكرة تفاهم موقعة بين الوزارة وأمانة العاصمة والتي نصت على التعاون المشترك والتنسيق للحد من أضرار السيول التي تتعرض لها بعض مناطق الأمانة.

وأشار اللقاء إلى أنه سيتم تنفيذ حفر وعمل كرفانات في عدد من المواقع كدار الحيد ووادي الأجبار وجامعة صنعاء وحي المطار وجوار دار الرئاسة، بما يكفل الحفاظ على مخزون المياه الجوفية وحماية مدينة صنعاء وشوارعها من تهديدات السيول.

وأكد وزير الزراعة والري أن تمويل عدد من الكرفانات والحفر يأتي لتجميع مياه السيول للحفاظ على مدينة صنعاء وحمايتها من السيول .. معتبرا ذلك مشروع استراتيجي مهم سيخدم أمانة العاصمة.

ووجه صندوق تشجيع الإنتاج الزراعي والسمكي بصرف ما نسبته 30 بالمائة لبدء تنفيذ المرحلة الأولى من الكرفانات والحفر التي سيتم افتتاحها خلال فبراير من العام المقبل.

من جانبه ثمن أمين العاصمة دور وزارة الزراعة والري في تمويل تنفيذ مشاريع الكرفانات التي سيكون لها أثر إيجابي في خدمة التنمية الزراعية والحفاظ على المخزون المائي في إطار أمانة العاصمة والمناطق المجاورة لها وحماية شوارع صنعاء خاصة مناطق شميلة والمناطق الجنوبية الشرقية من آثار السيول.

واعتبر هذا العمل الاستراتيجي الذي تتبناه وزارة الزراعة وأمانة العاصمة ومحافظة صنعاء محورا رئيسياً في إطار تنفيذ المصفوفة التي وجه بها رئيس المجلس السياسي الأعلى.

وتكمن أهمية تلك الكرفانات في معالجة الإشكاليات المتعلقة باستنزاف المياه ومراعاة التوازن البيئي وتغذية المياه الجوفية بمياه السيول .

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com