النباء اليقين

لانعدام المشتقات النفطية.. الزراعة تتلف كمية من لقاحات الجدري والطاعون

أتلفت الإدارة العامة للصحة الحيوانية والحجر البيطري بوزارة الزراعة والري كمية من اللقاحات الفاسدة بسبب عدم توفر المشتقات النفطية والمستخدمة في تحصين الثروة الحيوانية ضد مرضي الجدري والطاعون.

وأوضح مدير الصحة الحيوانية الدكتور أحمد القداري لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أنه تم إتلاف نحو ألفين و200 باكت لقاحات تطعيم الماعز والأغنام تعرضت للتلف ولم تعد صالحة للاستخدام بسبب انقطاع التيار الكهربائي عن المختبر البيطري المركزي في ظل استمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية.

وأشار إلى أن المختبر المركزي توقف عن العمل نتيجة عدم توفر المشتقات النفطية، مما عرّض اللقاحات المقدمة كمنحة من منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) للتلف، الأمر الذي قد يتسبب في تراجع الإنتاج الحيواني.

وأفاد القداري أن عملية الإتلاف نٌفذت من قبل لجنة مشكلة بقرار وزاري ضمت مختصين من الإدارة العامة للصحة الحيوانية والحجر البيطري ومدير الشئون القانونية بالوزارة وممثل عن صحة البيئة وممثل من الفاو.

ولفت إلى الطرق العلمية الحديثة التي استخدمت في إتلاف اللقاحات باستخدام طريقة التعقيم بجهاز الأوتوكلاف الحراري لضمان عدم تأثيرها على صحة البيئة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com