النباء اليقين

حفل خطابي وفني في الحديدة احتفاء بالذكرى السادسة لثورة الـ21 سبتمبر

نظمت السلطة المحلية بمحافظة الحديدة اليوم الاثنين، حفلاً خطابياً وفنياً بمناسبة الذكرى الـ6 لثورة الـ21 من سبتمبر المجيدة.

وفي الحفل هنأ القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي ورئيس وأعضاء المجلس السياسي الأعلى والشعب اليمني بهذه المناسبة.

ونوه قحيم بما يبذله شرفاء اليمن من جهود لمواجهة التحديات وإفشال مخططات العدوان .. مؤكدا أهمية التمسك بأهداف الثورة في رفض الوصاية والسير في بناء مؤسسات الدولة وفق مشروع الرئيس الشهيد الصماد “يد تحمي.. ويد تبني”.

ولفت إلى احتفال الشعب اليمني بهذه المناسبة الخالدة يأتي في ظل استمرار العدوان والحصار منذ ما يقارب ست أعوام .. وأشار إلى أن ثورة الـ21 سبتمبر شكلت نقطة مهمة في تاريخ النضال اليمني لمواجهة قوى الظلم والطغيان.. مشيرا إلى أن العدوان لن يزيد الشعب اليمني إلا صمودا وإصرارا على مواجهته والتصدي لمخططاته التي تستهدف النيل من وحدة اليمن وأمنه واستقراره.

وجدد لتأكيد أن الاحتفال بهذه المناسبة الوطنية يجسد الوفاء لتضحيات الشهداء والجرحى ووفاء للانتصارات التي يسطرها الجيش واللجان الشعبية في جبهات العزة للذود عن حياض الوطن.

وأوضح أن التطبيع الذي تم، هو بين الكيان الصهيوني والأنظمة العميلة لأمريكا وليس مع الشعوب الخليجية والعربية الحرة التي تقف إلى جانب حقوق أبناء الشعب الفلسطيني المغتصبة.. لافتا إلى أن الهدف الرئيسي من التطبيع هو تحقيق مكاسب سياسية للإدارتين الأمريكية والصهيونية ومحاولة تصفية القضية الفلسطينية التي هي حاضرة في وجدان الشعوب العربية والإسلامية وشعوب العالم الحر.

وأشاد القائم بأعمال المحافظ بصمود الشعب اليمني والتفافه حول القيادة السياسية في مواجهة المعتدين ..مضيفا بأن أبناء الحديدة يجددون العهد والولاء لقائد الثورة وللمجلس السياسي الأعلى .. داعيا إلی الاستمرار في رفد الجبهات بالرجال والمال والسلاح للتصدي للعدوان.

فيما أكد عضو مجلس النواب علي الخبال أن ثورة 21 سبتمبر جاءت لتصحيح المسار وإسقاط مشاريع الوصاية والهيمنة الخارجية ..لافتا إلى أن الثورة عززت لدى الشعب اليمني روح التكاتف والمضي قدما في رفض الوصاية والتبعية والإرتهان للخارج وغيرت موازين القوى في الداخل اليمني لصالح الشعب وتخلص من نفوذ القوى العميلة.

وفي الفعالية التي حضرها وكلاء المحافظة أحمد البشري وعبدالجبار أحمد ومحمد حليصي وعلي الكباري ورئيس دائرة التوجيه المعنوي العميد هلال الشامي وقائد لواء الدفاع الساحلي العميد الركن محمد القادري وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية والخدمية بالمحافظة أشار علي راجح في كلمة المنظمات الجماهيرية إلى أن إدراك أحرار اليمن لحجم المؤامرات التي يمر بها اليمن منذ بداية العدوان ومحاولته النيل من وحدة الوطن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله يستدعي تضافر كافة الجهود لمواجهة العدوان ومرتزقته.

وثمن راجح التضحيات والملاحم البطولية التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف الجبهات والإنتصارات التي حققتها القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير في ضرب عمق العدو.

وأكد أن ثورة الـ21 من سبتمبر تخلصت من التبعية لقوى الهيمنة والاستكبار العالمي .. لافتا إلى الجرائم التي ارتكبها العدوان بحق أبناء الشعب اليمني وتدمير البنيه التحتية لن تسقط بالتقادم.

تخلل الفعالية الإحتفالية قصيدتين للشاعرين أيوب الحشاش وعلي مغربي الأهدل وأوبريت “21 سبتمبر” لفرقتي الشهيد الصماد والشهيد القائد وأوبريت “حرية واستقلال” وأوبريت “سبتمبر الصمود” لفرقة الصماد وأوبريت “صوفي”.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com