النباء اليقين

وزارة التربية تحتفي بالعيد السادس لثورة الـ ٢١ من سبتمبر

احتفت وزارة التربية والتعليم اليوم، بالعيد السادس لثورة الـ ٢١ من سبتمبر.

وفي الاحتفالية التي نظمتها الوزارة بالتنسيق مع الدائرة التربوية بالمكتب التنفيذي لأنصار الله، بحضور عدد من الوزراء ونوابهم، هنأ نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد قائد الثورة والمجلس السياسي الأعلى والشعب اليمني العظيم بهذه المناسبة.

وأكد أن ثورة ال 21 من سبتمبر، ثورة بناء وتصحيح، جاءت لتحقق طموحات وتطلعات الشعب اليمني رغم التحديات والصعاب التي افرزها استمرار العدوان والحصار للعام السادس على التوالي.

وأشار الجنيد إلى أن هذه الثورة التي انطلقت من مبادئ وقيم الشعب اليمني وهويته الإيمانية والحضارية جاءت لإخراج الشعب اليمني من الوصاية والتبعية الأمر الذي أثار إنزعاج دول الشر ما دفعها الى شن عدوانها على اليمن بعد أن فقدت ادواتها.

وقال ” اليوم وفي ضل قيادتنا الحكيمة وبفضل الوعي المتنامي لدى شعبنا وثبات وصمود أبطال الجيش واللجان الشعبية في ميادين العزة تتحقق الانتصارات تلو الانتصارات والإنجازات تلو الإنجازات “.

وأشاد بالانجازات التي يحققها سلاح الجو المسير في استهداف عمق العدو ..مضيفاً ” اليوم بفضل الله سبحانه وتعالى طورنا قوتنا الصاروخية وصنعنا الطيران المسير ونمضي بخطى ثابتة للبناء في مختلف الوزارات ومؤسسات الدولة “.

ولفت نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية، الى جهود أجهزة الدولة التي تعمل كخلية نحل لتطبيق الرؤية الوطنية لبناء الدولة اليمنية الحديثة.

وأشاد بجهود قيادة وزارة التربية والتعليم ممثلة بوزيرها يحيى بدر الدين الحوثي التي رغم كل التحديات والاستهداف المباشر والممنهج من قبل العدوان على منشآتها التعليمية وكادرها التربوي، تحقق النجاحات وأخرها حوسبة الاختبارات.

من جانبه أشار وكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع التعليم عبدالله النعمي، إلى أن ثورة 21 سبتمبر مثلت انطلاقة نحو الحرية والبناء والتطوير والذي يتجسد في الانتصارات التي يحققها المرابطين بالجبهات وما تحققه القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير وكذا ما يحققه الكادر التربوي من نجاحات.

ولفت الى النجاحات التي في قطاع التعليم والتي كان اخرها النجاح الكبير لاختبارات الشهادة العامة وحوسبتها في اطار سعي الوزارة لتطوير وتحديث العملية التعليمية برمتها.

وتطرق الوكيل النعمي الى جهود الوزارة لتحسين مستوى الاداء في المدارس الحكومية والأهلية بما يضمن تقديم خدمة تعليمية متميزة فضلا عن التوسع في مدارس المتفوقين.. مؤكدا ان الوزارة ستفتح المجال لكل من لديه القدرة للإسهام في عملية التطوير.

وذكر أن التعليم تم إفراغه من مضمونه قبل ثورة 21 سبتمبر كنتيجة فعلية للتبعية التي عاناها الشعب .. لافتا إلى ما تحقق للتعليم رغم الاستهداف الممنهج والمباشر من قبل العدوان لمؤسساته بعد الثورة وسعي الوزارة لتحسين التعليم وتجويد مخرجاته .

وفي ختام الاحتفالية التي تخللها عرض كرنفالي طلابي وكشفي ورياضي وأوبريت وفقرات فنية وإنشادية وشعرية، قام نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية والضيوف ونائب وزير التربية والتعليم الدكتور همدان الشامي بإيقاد شعلة التعليم.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com