النباء اليقين

تفاصيل ما يحدث في محافظة مأرب وفاجعة مفزعة ستحل على أذناب العدوان!

الهدهد / متابعات

كشفت مصادر عسكرية عن خطة أمنية جديدة للمرتزقة بهدف تأمين وحماية مدينة مأرب بإشراف مباشر من قوات دول تحالف العدوان، في الوقت الذي يواصل فيه أبطال الجيش واللجان الشعبية التقدم في المعارك الدائرة والمحتدمة منذ أيام بالقرب من المداخل الرئيسية للمدينة.
وقالت المصادر إنه تم استقدام مجاميع كبيرة مسلحة من خارج محافظة مأرب لتنفيذ الخطة، فيما تم إستبعاد المقاتلين المرتزقة من أبناء القبائل من الخطة الأمنية الجديدة.
وأضافت المصادر أن الخطة الجديدة تهدف إلى متابعة الوضع الأمني في مدينة مأرب في ظل تصعيد وتقدم قوات الجيش واللجان الشعبية باتجاه مدينة مأرب، وأن الخطة تهدف إلى الإنتشار من نقطة الميل وصولاً إلى العرقين.
وأوضحت أن الخطة تتضمن مواجهة أي نشاط لما أسموه بـ”الخلايا النائمة” من خلال تقسيم المدينة إلى عدد من المربعات، وأن القيادي المرتزق راشد المراني مشرف على مربع الروضة، والقيادي المرتزق عبدالرحمن شبين على مربع جو النسيم والمدينة، والقيادي المرتزق عمار العماري على مربع الجفينة، والقيادي المرتزق إبراهيم المطري على مربع شرق المطار.
مصادر مطلعة على سير المعارك بمحافظة مأرب قالت إن المؤشرات الميدانية والواقع يحكي بقرب وقوع مفاجأة كبيرة ستشفي قلوب اليمنيين وفاجعة مفزعة ستحل على أذناب العدوان والعملاء مع تقدم الجيش واللجان الشعبية بشكل متسارع باتجاه المدينة، والتي ستعجل قريباً نهايتهم الحتمية.
وأضافت المصادر أنه كلما يقترب الجيش واللجان الشعبية من مدينة مأرب نشاهد الأمم المتحدة ودول أخرى تلعب دور الوسيط وتكثف الوساطات لمحاولة وقف عملية تحرير محافظة مأرب من دنس قوى الإحتلال ومرتزقتهم.
وأشارت المصادر إلى أن كل الضغوطات والوساطات الدولية فشلت، وأن قرار تحرير مأرب لا تراجع عنه ولا توقف، وكذلك سيأتي الدور على جميع المحافظات اليمنية المحتلة، وسيتم تحريرها من دنس الغزاة المحتلين ومرتزقتهم العملاء.
وكانت وكالة “سبأ” التابعة للمرتزقة قالت أن رئيس حكومة الخونة المقيمة بفنادق الرياض، التقى اليوم الثلاثاء بسفراء الدول الخمس دائمة العضوية لدى مجلس الأمن، ونقلت عن السفراء رفضهم للعملية العسكرية الهجومية الواسعة لأبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية لتحرير مدينة ومحافظة مأرب.
بريطانيا من جهتها أدانت الهجوم الواسع لقوات الجيش اليمني واللجان الشعبية على مأرب، داعيةً إلى وقفه فوراً والعمل مع المبعوث الأممي بجدية.
جاء ذلك في تغريدة للسفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون، في حسابه على ”تويتر“، وقال: ”لقد تحدثت اليوم مع محافظ مأرب سلطان العرادة، وأطلعني على استمرار الحملة العسكرية للحوثيين”.
وزعم السفير البريطاني أن تحالف العدوان عرض وقفاً لإطلاق النار لكن أنصار الله الحوثيين رفضوه، حسب قوله.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com