النباء اليقين

الهيئة العامة للمحافظة على المدن التاريخية تناشد المجتمع الدولي إنقاذ مدينة شبام حضرموت

الهدهد / أخبار محلية

ناشدت الهيئة العامة للمحافظة على المدن والمعالم التاريخية المجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية والدولية العاملة في مجال صون وحماية وترميم التراث التعاون مع الهيئة، لإنقاذ مدينة شبام حضرموت من الانهيار جراء السيول.

وأوضحت الهيئة في بيان لها أن مدينة شبام التي تعد أول ناطحات سحاب في العالم، تواجه مشاكل جسيمة جراء السيول غير المسبوقة التي نتج عنها تصدعات في أساسات بناياتها، وتشققات في جدرانها الحاملة، إضافة إلى تصدع وانهيارات في بنيتها التحتية ما يهدد بانهيار المباني في أي لحظة.

وأشارت الهيئة إلى أن شبام حضرموت أو كما يسميها البعض منهاتن الصحراء، اعتمد أهلها في بنائها على مادة الطين المخلوط بنسب معينة من التبن، ويتجاوز بعض مبانيها العشرة طوابق دون استخدام الأحجار، ودون الاستعانة بأي آلات، ولا تزال طرق البناء التقليدي فيها متوارثة.

ولفت البيان إلى أن البيوت الموجودة في المدينة حاليا مأهولة منذ أكثر من خمسمائة سنة دون أي تغيير يذكر ما أهلها لأن تكون أحد فنون العمارة الهندسية المسجلة في التراث العالمي.

وأكدت الهيئة أهمية إنقاذ هذا التراث الإنساني الحضاري العريق، الذي أصبح ملكا للبشرية وأحد الشواهد الحية والفريدة على عالمية الحضارة الإنسانية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com