النباء اليقين

مبيد حشري ينهي حياة 1000 خلية نحل في ذمار

أكد مصدر في الإعلام الزراعي والسمكي أن رش مبيد زراعي خطير بمزرعة أحد المواطنين في مديرية جبل الشرق بمحافظة ذمار تسبب في تسمم ووفاة ما يقارب 1000 خلية نحل.

وأوضح أن مكتب الزراعة والري بمحافظة ذمار، كلف لجنة تحقيق ميدانية للنزول لمحال بيع المبيدات الحشرية والنباتية والاطلاع على نوعية المبيد المستخدم وحصر ومعاينة الأضرار الناجمة في البيئة والمناحل والتي قدرت بأكثر من 16 مليون ريال

واشار مدير عام مكتب الزراعة بالمحافظة المهندس هلال الجشاري الى أن أحد المزارعين في منطقة الجميحة بوادي رماع قام برش مزرعته المزروعة بمحصول البسباس وهي في مرحلة التزهير باستخدام مبيد حشري يسمي ” المدجج ” .. لافتاً إلى أن المزرعة المرشوشة بالمبيد تتواجد بجوارها فيها المئات من المناحل وتسبب الرش بتسميم وموت النحل بما يقارب 1000 خلية نحل.

ونوه إلى أنه تم النزول إلى التاجر الذي قام ببيع المبيد وأتضح أن المبيد ذو سمية عالية وفعالية قوية تصل إلى 60 في المائة وعليه أقبال شديد من المزارعين .. مؤكداً أنه تم تحريز كميات المبيدات من هذا النوع وتحرير محاضر ضبط رسمية.

ولفت المهندس الجشاري إلى أنه تم التعميم على كافة بائعي المبيدات بعدم بيع مثل هذا النوعية لما تسببه من اضرار كبيرة ولحين البت في القضية من الجهات المختصة.

وذكر أن الفريق المكلف قام بأخذ عينات من المبيد والنحل المتسمم ومن العسل وإيصالها إلى الإدارة العامة للوقاية بالوزارة لفحصها مختبرياً ورفع تقرير بذلك.

وطالب مدير مكتب الزراعة بذمار اللجنة الوطنية بعدم إصدارها إي قرار تسجيل رسمي لإي مبيد في اليمن إلا وفق معايير محددة وعبر اجراءات وفحص وتجارب حقلية.

وشدد الشجاري على ضرورة اصدار قرارات رسمية صارمة بمنع تداول هذا المبيد وكافة المبيدات ذات السمية العالية والمكونة من عدة مواد، وسحبها من كل أسواق المبيدات حفاظاً على حياة البشر والثروة الحيوانية والبيئة بشكل عام.

ودعا إلى تكثيف الحملات التوعوية الارشادية للمزارعين وإلزام كافة تجار المبيدات بالسماح للمهندسين الزراعيين بالتواجد في محلاتهم بهدف توعية المزارعين عند كل عملية بيع مبيد وحول طرق الاستخدام الآمن للمبيدات واتباع التعليمات الموضحة بكل علبة مبيد حسب نوع المرض والحشرة وبما لا يضر بالإنسان والحيوان بما فيها النحل.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com