النباء اليقين

أوقاف أمانة العاصمة يبين حقيقة هدمه لمنزل وسجن امرأة وطفلة

نفى مكتب الأوقاف والإرشاد بأمانة العاصمة ما نشرته وسائل إعلام مأجورة حول وضع امرأة وطفلتها في سجن سري وهدم منزل مواطن مستأجر بمنطقة شميلة بصنعاء.

وأوضح مصدر بمكتب الأوقاف بالأمانة لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن المكتب استعاد منذ سته اشهر بالتنسيق مع الجهات القضائية والأمنية أرض بمساحة 72 لبنة مملوكة للأوقاف بمنطقة شميلة، تنفيذاً لأحكام قضائية نهائية صادرة عن المحكمة العليا.

وأكد المصدر أن ما نشرته مواقع إخبارية وقنوات تابعة لإعلام العدوان ومرتزقته حول وضع المرأة وطفلتها في السجن، عار عن الصحة.. لافتاً إلى أن الشرطة النسائية المشاركة ضمن الحملة الأمنية تولت إخراج المرأة من إحدى الغرف المستحدثة بأرض الأوقاف المغتصبة.

وأشار إلى أن استعادة الأرض المملكة للأوقاف تمت بصورة قانونية، بعد مضي عشر سنوات من اجراءات التقاضي وصدور حكم قضائي بات.. منوها بأن اللجنة المكلفة تعرضت حينها لإطلاق وابل من الرصاص.

وأكد المصدر أن الأجهزة الأمنية ضبطت ثلاثة أشخاص ممن كانوا يطلقون النار وبحوزتهم أسلحة وذخائر وأكثر من 22 قنبلة يدوية، وإزالة البناء المستحدث في أرض الوقف التي تم استعادتها.


ودعا المصدر كافة وسائل الإعلام تحري الدقة والمصداقية فيما تنشره والعودة إلى المصادر ذات الصلة.. مؤكداً أن مكتب الأوقاف والإرشاد من حقه مقاضاة أي وسيله إعلامية تحرف الحقائق وتنشر الأكاذيب خدمة لأجندة دول العدوان السعودي الامريكي على بلادنا.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com