النباء اليقين

وقفات منددة بجرائم العدوان بمديريات الحديدة

تحت عنوان (الإيمان يمان والحكمة يمانية) نفذت في عدد من مديريات محافظة الحديدة وعزل وقرى العديد من مديريات المحافظة وقفات احتجاجية منددة بااستمرار الحصار والانتهاكات بحق أبناء مدينة الدريهمي لأكثر من عام ونصف في ظل صمت أممي ودولي مخز وجبان.

وقد تطرق الحاضرين في الوقفات إلى أهمية الحفاظ على الهوية الإيمانية فقد خص الرسول صلى الله عليه واله وسلم اليمنيين بوسام عالي يحق لكل يمني على مدار العصور ان يفاخر به بل وأن يناطح السماء فخرا بهذا الوسام الشريف

كما وصفها السيد القائد عبد الملك بدر الدين الحوثي سلام الله عليه حيث قال إنها عبارة عظيمة فيها يبين النبي صلوات الله عليه وآله إن اليمن هي منبع الإيمان المتدفق على مر العصور منذ نزول الرسالة الى ان يرث الله الأرض  وقد تجل ذلك جليا اليوم مع هذا العدوان الغاشم على بلادنا وصمود أبناء الشعب اليمني بل وما سطره المجاهدين من أبناء الجيش واللجان الشعبية والقوة الصاروخية والطيران المسير من ثبات في وجه أعتى قوة في هذا العصر بإمكانياتنا المتواضعة عسكريا وقوة الإيمان والثقة بوعد الله بنصره التي حملها ابطال الجيش واللجان الشعبية وقد صدر عن الوقفات الاحتجاجية بيان تضمن النقاط الآتية: 

 

أولا : نجدد نحن أبناء تهامة الأحرار العهد لله ولرسوله ولسيد القائد العلم عبد الملك بدر الدين الحوثي حفظه الله بأننا على عهدنا في إيماننا الصادق والعميق بنصر الله لنا وعدالة قضيتنا ويجسد كل ذلك الإستمرار في صمودنا في وجه قوى العدوان في كل الجبهات حتى يأذن الله بنصرة.

 

ثانيا:إن صمودنا ومواجهتنا لقوى العدوان في كل الجبهات عامة وفي جبهة الساحل الغربي على وجه الخصوص هي إحدى صور الإيمان الراسخ بوعد الله ونصره وتجسيدا فعليا لحديث الرسول صلوات الله عليه وعلى آله الإيمان يمان والحكمة يمانية.

 

ثالثا: ان الصمود الإسطوري الذي جسده أبناء مدينة الدريهمي المحاصرة والمقطوع عليها الغذاء والدواء لأكثر من عام رغم ما يتعرضون له من جرائم يومية على يد قوى العدوان ومرتزقتهم يدل على إيمان صادق وروحية عالية وعزة وكرامة لإبناء مديرية الدريهمي.

 

رابعا: ندعو كل المؤمنين الصادقين من أبناء الشعب اليمني الى النفير العام ورفد الجبهات بالمال والرجال حتى نصدق الله ويصدقنا بنصره المبين على قوى النفاق والباطل.

 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com