النباء اليقين

صنعاء: أنشطة وفعاليات وأمسيات متنوعة في ذكرى المولد النبوي الشريف

تواصلت بأحياء مديرية الوحدة في العاصمة صنعاء، الخميس، سلسلة الأنشطة والفعاليات والأمسيات المتنوعة، والتي يقيمها أهالي وأحياء المديرية، بالتنسيق والشراكة مع قيادتي المجلس المحلي والمكتب الإشرافي، إحتفاءً وإبتهاجاً بذكرى المولد النبوي الشريف -على صاحبه وآله أفضل الصلوات وأزكى التسليم

حيث أقام أبناء وأهالي حي عطّان بمديرية الوحدة، عصر اليوم، فعالية ثقافية على مستوى كامل حارات الحي، وذلك بحضور الدكتور حزام الأسد -عضو المكتب السياسي لأنصار الله- وعارف العامري -من تكتل الأحزاب السياسية- والعميد لطف شيبان -نائب رئيس مجلس التلاحم القبلي بالأمانة رئيس المجلس بمديرية الوحدة- وأبو حمزة المداني -من الدائرة الثقافية لأنصار الله-.

وإستمع الحاضرون في الفعالية -التي إحتضنتها صالة السميني بالحي، وشهدها الشيخ يوسف الماوري -شيخ مديرية الوحدة- وأحمد الحاضري -نائب المشرف العام للمديرية- والرائد أمير شذان وسامي مطهر -الجانب الإجتماعي- والشيخ عبدالجليل شيبان -شيخ الدائرة الحادية عشر- إلى كلمات د. الأسد والمداني والحاضري، والتي أشارت جميعها إلى أهمية الإحتفاء بمولد سيد الخلق والمبعوث رحمة للعالمين -صلوات الله وسلامه عليه- للتذكير بسيرته العطرة، وتكريسها في واقع المجتمع.

كما أشارت الكلمات إلى أن الإحتفاء بذكرى المولد النبوي، يعكس إرتباط اليمنيين بالنبي -عليه الصلاة والسلام- والسير على نهجه في مواجهة العدوان، داعية الجميع إلى المشاركة في الفعالية المركزية للإحتفاء بالمناسبة والتحشيد الواسع لها.

وأكد المتحدثون أهمية إحياء هذه الذكرى العظيمة، لا سيّما في ظل التحديات التي تواجه الأمة، مشددين على إستلهام الدروس والعبر من سيرة سيد الخلق، والتمسك برسالته التي أخرجت الناس من براثن الجهل إلى رحاب العلم والعمل.
وأوضحوا: الإرتباط الوثيق لأهل اليمن مع رسول الله -صلوات الله عليه- مستعرضين مواقف أهل اليمن تجاه رسول الله الذي وصفهم بالمدد.
فيما جرى إلقاء كلمتيين ترحيبيتين من قبل الشيخ علي السميني -شيخ حي عطّان- وصخر الشاطبي -متابع الحي- رحبا خلالها بكافة الحضور، متطرقان إلى بعض فضائل الرسول، ورسالته في إخراج الأمة من الظلمات الى النور، وعظمة شخصية النبي الأكرم التي لاشبيه لها في العالم، الأمر الذي يؤكد وجوب الإقتداء والتأسي بالرسول العظيم الذي كان يحمل أعلى مكارم الأخلاق.

وأشارا إلى أهمية الإحتفاء بذكرى المولد النبوي بما يجسد إرتباط أحفاد الأنصار بالنبي الأعظم عليه وآله أفضل الصلاة وأزكى التسليم، موضحين: إن إهتمام اليمنيين بإحياء ذكرى المولد، ليس بغريب على من ناصروا الدين الإسلامي والرسول الأعظم.

ولفتا إلى أهمية أن يكون التفاعل مع الفعالية المركزية والعمل على تجهيز قوافل الإحسان، وقوافل رفد الجبهات بالمال والرجال، على أن تكون هذه القوافل بحجم الإنتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في جبهات العزة والبطولة وميادين الكرامة والشرف.

من جانبهم، شدد المشاركون في الفعالية -من مشايخ وعقال حارات حي عطّان، وعدد من الخطباء والوجهاء والشخصيات الإجتماعية، وأبناء الحي- على ضرورة التمسك بنهج الرسول الأعظم والإقتداء بالسيرة المحمدية النبيلة والخالدة وبأخلاق وقيم صاحبها عليه وآله فضل الصلاة وأتم التسليم.

 

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com