النباء اليقين

عمالقة الإرتزاق يتهمونه بالسرقة والخيانة.. تفاصيل جديدة عن غزوات طارق عفاش لأكواخ القش في التحيتا

الهدهد / أخبار محلية

أكدت مصادر مطلعة أن قيادة مرتزقة ما يسمى “حراس الجمهورية” الموالين للإمارات تمارس ضغوطا كبيرة على أهالي امرأة التحيتا التي حاول أفراد في صفوف المرتزقة اغتصابها وقتل أحد أقربائها.

وقالت المصادر إن قيادة المرتزقة فرضوا حراسة مشددة على أهالي الضحية في مديرية التحيتا بالحديدة، لمنع إمكانية الوصول إليهم، وكلفت قيادات تهامية مرتزقة بتمييع القضية ودفنها .

وأضافت أن 4 مرتزقة تحت قيادة طارق عفاش حاولوا اغتصاب المرأة وليس فرداً واحداً كما جاء في بيان صادر عن قوات العميل طارق عفاش.

وأوضحت أن المرتزقة كانوا يترددون دوما على مخيمات النازحين ويضايقون الأهالي وخصوصاً النساء، وقد سجلت حوادث من قبل عنهم.

من جانبهم، أعلن مشائخ ووجهاء المربع الجنوبي لمحافظة الحديدة، النكف القبلي ثأراً للدماء الطاهرة وصوناً للعرض والكرامة ضد مرتزقة تحالف العدوان الأمريكي السعودي.

ودعا المشائخ والوجهاء أبناء القبائل إلى النفير العام لمواجهة مرتزقة الإمارات تحت قيادة الخائن طارق عفاش، ووضع حد للجرائم التي يرتكبوها.

جاء هذا خلال لقاء موسع عقده وجهاء وأعيان المربع الجنوبي للحديدة، الأحد، لتدارس الرد على جريمة التحيتا.

إلى ذلك، اتهم مرتزقة ما يسمى “ألوية العمالقة” في جبهة الساحل الغربي، مرتزقة ما يسمى “حراس الجمهورية” تحت قيادة الخائن طارق عفاش، بسرقة أطقم وأسلحة وآليات عسكرية قدمتها لهم الإمارات المشاركة في تحالف العدوان على الوطن .

وقالت قيادة مرتزقة ما يسمى العمالقة في حسابها الرسمي على “تويتر”، إن ألويتها تتعرض الى خيانات متواصلة وسرقة أطقم وسلاح وآليات منذ قامت أبوظبي بدمجها تحت إشراف الخائن المرتزق طارق محمد عبدالله صالح .

وأشار مرتزقة العمالقة إلى أن آخر السقطات التي تعرضوا لها هروب 170 ضابطاً وجندياً مرتزقاً من معسكر أبو موسى الأشعري الذي تسلمه الخائن طارق، إلى يد الجيش واللجان الشعبية.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com