النباء اليقين

أم أحد شهداء عملية “نصر من الله” تفاجئ حشد نسائي كبير بهذا الموقف وتوجه دعوة هامة للمغرر بهم

بكل شموخ و عزة و كرامة وقفت وسط حشود نسائية كبيرة مباركة لعملية “نصر من الله” حاملة صورة ابنها الشهيد “عبد الله عاطف” و المُكنى بـ”أبو هادي” انها أم لأربعة شهداء استشهد آخرهم في منطقة “وادي آل أبو جبارة” خلال مشاركته مع إخوانه المجاهدين في عملية “نصر من الله” العملية البرية الأكبر على العدو السعودي الأمريكي في نجران.

وبكل إيمان و يقين اعتزاز قالت أم الشهيد في حديثها لموقع “الهدهد” :” استشهد ابني الشهيد “عبد الله عاطف” في آل جبارة أثناء مشاركته في عملية نصر من الله –الحمد لله و الشكر لله- رفعوا روسنا و كل الشهداء و كل المجاهدين و أيضا كل من شارك في تنفيذ هذه العملية التي اثلجت صدورنا و أفرحتنا ، و لا نبالي حتى و إن استشهد كل أبناءنا وهم يسطرون هذه الملاحم و الانتصارات العظيمة.

و أضافت : دافعوا عن شرفنا و عن كرامتنا و عن أرضنا و عرضنا و قاتلوا أعداء الله الذين يريدون أن يحتلوا بلادنا لكن هيهات من الذلة لن يستطيعوا أن يدخلوا بلادنا و معانا رجال الرجال يجاهدوا ليل و نهارعلى أرضنا و عرضنا.

و بكل حرص و غيرة على أبناء وطنها و جهت أم الشهيد هادي دعوة للمغرر قائلة :الذين يقاتلون في صفوف العدو الذي يقتل أبناءهم و أخوتهم أن يعودوا إلى وطنهم يرجعوا إلى حضن اليمن ، فالوطن وطن الجميع و الوطن يسع الجميع بدلا من أن يضربهم المحتل السعودي بالطيران .
ناصحة لهم بأن يستغلوا فرصة العفو العام التي منحها السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي سلام الله عليه و الرئيس مهدي المشاط ، و أن يقاتلوا الأعداء و المعتدين على بلدهم و من يقوموا بالاعتداء على أخواتهم و نسائهم و بناتهم و أمهاتهم بدلا من أن يقوموا بمساعدتهم .

لم تكن أم الشهيد هادي هي الوحيدة بل كانت واحدة من ضمن العشرات من أمهات الشهداء اللواتي خرجنً يباركن انتصارات دماء أبنائهن على العدو السعودي الأمريكي.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com